الثلاثاء، 24 مارس 2009

أرحموا يتيم أم ذل


يمكن موضوعي ده متأخر حبتين

لكن بجد عايزة أتكلم فيه


مش هاقعد أتكلم وأعيد وأزيد في فايدة أو عدم فايدة الأعياد الموضوعة ولا حكمها الديني


ولا حتى إننا نراعي الترجمة الصحيحة للكلمة باللغة العربية فنقول يوم الأم بدل من عيد الأم


ولا إن الله يسامحه على أمين وأخوه لأنهم المفروض كانوا ياخدوا عمولة من بياعين الورد والهدايا على


الأعياد البدعية اللي دخلوها علينا


كل الحاجات دي متفرقش من بعيد أو قريب في الموضوع اللي هاتكلم فيه


خلونا في المهم ...اليوم ده بيعدي إزاي على يتيم الأم - حفظ الله أمهاتنا من كل سوء- بس بجد الموضوع


صعب قوي في ناس بجد بتتجنب تنزل اليوم ده عشان متشوفش عجزها عن تكريم الأم في عيون فرحانه


بهداياها لأمهاتها ....


قالوا بأن اليوم عيد ما جاء فرح أو دعاني


بها يحتفون ويفرحون وأنا وقلبي نشقى بالأحزاني


يا ريت يا جماعة الناس تاخد بالها من الفئة دي كل ما تيجي تتكلم عن الهدية اللي هي جايباها


او حتى لما تتكلم عن حاجة خاصة باليوم ده


هناك 3 تعليقات:

hana يقول...

انا معاك يانورانه فعلاً
ياريت يكون في تقدير للناس دول ..غير انه لو حد حب يقدر مامته ويجيبلها هديه مش لازم الناس كلها تسمع ده لأن دي حاجه خاصه بينه وبينها

الا لو كان بيعمل كده بمبداً(زعمه زعمه)
مش عارفه تعرفي تفسريها ولا لا

ليك عندي هدية لو عرفتي معناها خليها بقا في عيد الصداقه

:)

نورانة يقول...

هههههههههههه
كمان عيد صداقة
ده هايبقى خراب بيت
ومعاك حق فعلا دي حاجة خاصة ما بين الواحد ومامته ولازم يراعي مشاعر الناس المحرومين من نعمة الام ...
بخصوص زعمة زعمة فكنت ناوية أسأل زميلة معانا في الكلية ونسيت بس هي شكلها كده حاجة قريبة لفشخرة أو بصوا شوفوا انا عملت ايه
منوراني يا قمر

د. محمد الدسوقي يقول...

تحيتي الخالصة في أول مرور على مدونتك
بصراحة أعجبني رأيك جداً وفكرني بذكريات خاصة بأشخاص كنت أعرفهم كانوا يشعرون بأسى شديد في ذلك اليوم .. حقاً ديننا الإسلامي لم يترك أي صدع في موضوع الأعياد فلا أدري لما نصر نحن على اختلاق هذا الصدع بأنفسنا ..