الثلاثاء، 10 مارس 2009

بلعهم بكوبايتين أحتسااااب


بقالي كام يوم عايزة انزل البوست ده أكلم بيه نفسي كالعادة ...الظاهر المدونة مش بتقوم بواجب الضيافة

ايه الموضوع ؟؟...امممممم بصراحة كده ساعات باحس اني مش قادرة...في كلمة في زوري بتضيق عليه عيشته

ومش هارتاح إلا لو قلتها؟؟؟غالبا الكلمة دي طبعا بتبقى كلمة في حق حد متضايقة منه لأي سبب من الأسباب

طيب ايه المشكلة؟؟؟

المشكلة ان زوري بيضيق بالكلمة دي وفي نفس الوقت لو قلتها الحد اللي مضايقني هياخد

حسنات على حسابي يعني يضايقني وكمان ياخد حسنات مني- طبعا ده بفرض اني عندي حسنات وانه

مش هايحط من سيئاته عليا -قعدت استهديت بالله فكرت شوية كده ...ركزت... ايون كده

وقررت قرار خطير أني أحاول امسك لساني

لأني مش مستغنية عن حسناتي ومش ناقصة سيئات لو مكانش عندي

حسنات يعني -سلامٌ قولاً من ربٍ رحيم- و لأني بجد بجد - ده اللي بحاول أقنع نفسي بيه - مش هاتخنق

يعني لو بلعت الكلام اللي عايزة أقوله بكوبايتين أحتساب لثواب ترك الذنوب ....

و اللي عايز يضايقني منه لله

واللي بيجيب في سيرتي .....لأ طبعا مش هاسامحه ...مين دخل الفكرة دي في دماغكم

المهم انا قولت ايه في شوية حاجات كده بتضايق الواحد لما يجي يقلع عن موضوع الغيبة ...يا ريت لو مش قادرين

نبطل غيبة منساعدش على انتشارها ...يعني مثلا من الحاجات اللي بتدفع الواحد للغيبة

- إن واحد بتعزه يشتم شخص قدامك ساعات بيعرف يرد غيبته وساعات مش بيقدر ما هو أصله بيبقى غالبا مفروس من الراجل اللي انتوا مقطعين في فروته ...أو انه محرج منك فبيكتفي بعدم الرد لكن مش بيقدر يرد عن عرض أخوه...يا ريت متشتمش حد قدام واحد ناوي يقلع عن الغيبة

- في ناس مش بتحب تغتاب حد لكن تحت دافع إنه يبين أخلاصه وولائه لمبادئ الصحاب يضطر يغتاب ويجيب في سيرة الناس

ما هو إنت يا من ديشنا يا من ديش العدو

(هنا باقول للي بيحاول يقلع عن الغيبة لا تلومنك في الله لومة لائم وأختار صحابك كويس)

كنت عايزة أقول ايه كمان

امبارح كنت باكلم واحدة صاحبتي جزاها الله خير لفتت نظري للآية الكريمة

بسم الله الرحمن الرحيم


وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ "

22 سورة النور

الآية نزلت في سيدنا أبو بكر رضي الله عنه عندما قرر أن يؤتي قريبه الذي شارك في محنة الأفك من ماله جزاء ما فعل

فإذا بالله سبحانه وتعالى يقول له ألا تحبون أن يغفر الله لكم ....فيجيب الصديق رضي الله عنه بلى أحب أن يغفر الله لي

قالت لماذا لا نسامح بعض فما الذنب الذي قد يرتكبه أحد حتى نصاب بتلك العصبية التي تنتابنا على تلك الاشياء التي قد لا تستحق شيئا

وأكملت بأن الله كريم فكم نعصي وكم يغفر ألا نصفح كي يغفر الله لنا ......

يا ريت يا جماعة كل واحد عنده حاجة مضيقاه كلمة او موقف يبلع عليهم بكوبين أحتسااااااااب عسى الله أن يغفر لنا

عسى نكون من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس لأن الله يحب المحسنين

هناك تعليقان (2):

hana يقول...

ايه ده نورانه عندها بوست جديد يادي الهنا يادي الهنا...

تعرفي ماشاء الله عليكي بجد نبهتينا لنقطه مهمه جداااا يارب يجزيك كل خير ..احياناً فعلاً بتبقي مفروسه خلاص حتفقعي لو ماتكلمتيش بس الله عليه الواحد لو بلعهم بكوبيتين احتساب زي ماقلتي ..وحسب كده ان الي مفروس منا ده انه اكرمه واعطاه حسنات من حيث لايعلم

كمان نقطتك ان الواحد بيبقى عايز يتكلم بس هو مش عايز يغتاب دي اجرها عظيم جدا ..ماشاء الله اعرف بنت كده ..
مهما خبت في قلبها عمرها ماتساير الناس في كلامهم ..

مش عارفه حاسه اني تكلمت كثير بس بصراحه ليك وحشه جامده جدا ..وديما اعملينه حاجات تحفه زي دي ....

بس هو سؤال بس على الهامش ماكونش انا الي مفروسه مني ؟؟؟؟

برييييييييييييييئه يابيه ^_^

نورانة يقول...

هههههههههههه
أنا أقدر يا باشا
إلا أنت يا هنا هههههههه
لا أوحش الرحمن منك قلبا
والله جزاها الله خير البنت دي ...
المشكلة في الغيبة غير إنها تكسبنا ذنوب إنها بتفلسنا من الحسنات
ربنا يقينا شرها اللهم آمين
منورة يا هنو البوست والمدونة كلها يا قمر